اخر صرعة ..."فيسبوك" و"تويتر" يقضيان على الحياة العائلية!

نشر مقال يثبت أن روح التواصل بين العائلات البريطانية انعدمت بعد غياب حميمية الجلسات العائلية، وعدم تبادل الاحاديث والجلوس على مائدة الطعام. ووجدت الدراسة أن العائلات البريطانية بالكاد تكلف نفسها عناء التحدث إلى بعضها البعض، بغض النظر عن جلوس افرادها معا لتناول وجبات الطعام، واعترف 20% من البريطانيين، بأنهم يتحدثون مع نصفهم الآخر أقل من 10 دقائق في اليوم.

كما ان 4% اكدوا انهم يتجاهلون تماما شركاء الحياة، وقال 24 %، أنهم لا يتذكرون المرة الاخيرة التي جلسوا فيها مع الشريك لتبادل الحديث او لتناول طعام العشاء. واظهرت الدراسة بحسب صحيفة "ديلي اكسبريس" ان سبب هذا أعباء العمل المتزايدة، وصعوبات تأمين متطلبات الحياة الامر الذي يهدد حياة الأسرة البريطانية، واشارت الدراسة في هذا السياق، إلى أن 64 % من البريطانيين يفضلون قضاء الوقت على شبكات التواصل الاجتماعي، مثل "فيسبوك" و"تويتر"، على طهي الطعام وتبادل الأحاديث مع نصفهم الآخر. كما أن واحدا من كل خمسة بريطانيين، اعترف بأنه يتناول عشاءه أمام جهاز التلفزيون، بدلا من التحدث حول مائدة الطعام.

 

???? ???: قضايا اجتماعية ????????:
© جميع الحقوق محفوظة أحلى سوق 2011